التوجيه و الإرشاد

نبذة عن القسم

إن الطريقة السريعة الذي تسير عليه الحياة، وتعدد وسائل الإعلام وما تحتويه من توجيهات غير ملائمة مع مجتمعنا السعودي . نتج من تلك الأساليب الحديثة تأثيرات ملحوظة ظهرت بصماتها على الدين والأخلاق، فقد انهارت بيوت الزوجية بسبب الطلاق وانحراف الأحداث ونحوه . وتسعى وحدة التوجيه الأسري في وئام لتسليط الضوء على أسباب تلك المشكلات وإيجاد حلول لها لتخفيف أثرها كما تسعى لتيسير أمور الزواج في المجتمع ، منتهجة البرامج الوقائية والإنمائية المتناسبة مع المجتمع . وتعمل وحدة التوجيه الأسري جنباً إلى جنب مع الوحدات الأخرى بالجمعية من خلال الدعم والمشاركة في برامج الرعاية اللاحقة لدى الوحدات لتشمل خدماتها المجتمع المحلي والإقليمي وصولاً إلى العالمية .

التعريف بالوحدة

تقوم وحدة التوجيه الأسري بدور إنمائي وقائي و علاجي ، وذلك بالتوجيه المستمر لجميع شرائح المجتمع بالاستعانة بوسائل الإعلام المختلفة والوسائل المتاحة، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة من الدوائر الحكومية والجهات الأهلية، بهدف زيادة الوعي الأسري لتفادي المشاكل والمنازعات قبل وقوعها .

أهدافها

1- التوجيه والإرشاد بالقضايا الأسرية .
2- السعي إلى تحقيق الاستقرار الأسري .
3- تخفيف آثار بعض المشكلات المجتمعية .
4- رفع مستوى الثقافة الاجتماعية .
5- تفعيل دور الجهات المسؤولة نحو الرعاية الأسرية.

الوسائل المستخدمة

- المطبوعات :

1- الكتب: وهي الكتب المتخصصة المبسطة التي تعالج مسائل أسرية . 
2- المطويات: وتكون في موضوع متخصص،سهلة القراءة وبشكل مميز لجذب القراء
3- ملصقات: بوسترات توضع على الحائط لإبراز قضايا وأفكار اجتماعية .

- التقنية الإعلامية :

1- الرسائل الإعلامية المصورة: وهي التي تقدم التوجيه المناسب والشرعي حول بعض القضايا الاجتماعية،ويتم عرضها عبر وسائل الإعلام المرئي وكذلك في أماكن عامه 
2- الرسائل الإعلامية السمعية: إنتاج أشرطة تتحدث عن مواضيع مختلفة ، أو تسجيل محاضرات تقيمها وئام في المناسبات ، في القضايا الأسرية . 
3- المشاركات الإعلامية: القيام بالمشاركة بالندوات والمؤتمرات والبرامج الإذاعية والقنوات الفضائية من خلال تسليط الضوء على بعض القضايا الأسرية، بالتنسيق مع إدارة العلاقات العامة والإعلام.

- العلاقات :

1- المعارض: تقوم الوحدة بالمشاركة الفاعلة في المعارض والمهرجانات وذلك لتوصيل رسالة المشروع إلى أكبر عدد من الناس عبر مطبوعات المشروع . 
2- التعاون مع الجهات ذات العلاقة: وذلك لتفعيل والاستفادة من الفرص والإمكانات المتاحة لتوعية الأسرة عن طريقها بجميع الوسائل المتاحة.
مجالات التعاون مع الجهات ذات الاختصاص:
1- وزارة العدل ومأذوني الأنكحة.
2- التعاون مع وزارة الداخلية ( الأحوال المدنية ، ومكتب المواليد ) .
3- وزارة الصحة ( المستشفيات الحكومية والأهلية ) . 
4- وزارة الشؤون الإسلامية ( الخطباء وأئمة المساجد،ومكاتب الدعوة ).
5- مع المشاريع المماثلة لتبادل الخبرات وإقامة المؤتمرات. 
6- وزارة الشؤون الاجتماعية.
7- رئاسة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
8- مديرية الأمن العام